الموعد اليومي - يومية وطنية

السبت, 23/08/2014

Font Size

Screen

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel

قسنطينة: مشاريع لإنجاز منشآت جديدة لتعزيز التغطية الأمنية

ستتعزز التغطية الأمنية بولاية قسنطينة "عما قريب" بعديد المنشآت الأمنية وذلك بكل من المدينة الجديدة علي منجلي  ومدينة قسنطينة وكذا عبر عديد بلديات الولاية بحسب ما علم من رئيس الأمن الولائي  مصطفى بن عيني.

 

 وسيبلغ معدل التغطية الأمنية بهذه الولاية "المعيار الوطني" وذلك بمجرد استلام المنشآت الأمنية الجديدة حيث أن عددا هاما منها سيبنى بالمدينة الجديدة علي منجلي إحدى أكبر المناطق العمرانية بالولاية بحسب ما أشار إليه  بن عيني خلال ندوة صحفية حول الحصيلة الفصلية لنشاطات مصالحه.

وأوضح  المسؤول ذاته بأن المدينة الجديدة علي منجلي ستتدعم في إطار الإستراتيجية المضبوطة محليا لنشر عناصر الأمن من خلال إنجاز 12 مقرا للأمن الحضري من بينها أربعة (4) انطلقت أشغالها فعليا وفرقة متنقلة للشرطة القضائية ووحدة جمهورية للأمن ومقر لأمن الدائرة وعديد مراكز الشرطة.

وسيتم توزيع هذه المنشآت الجديدة "جغرافيا" وفقا للخصوصيات الحضرية  والمعمارية لهذه المنطقة التي ستستقبل بحلول 2015 ما يقارب نصف مليون نسمة بحسب ما أوضحه  بن عيني، متطرقا إلى نقص المنشآت الأمنية بهذه المدينة الجديدة التي لا تتوفر في الوقت الراهن سوى على مقرين اثنين للأمن الحضري لأكثر من 200 ألف ساكن تم إحصاؤهم بهذه المدينة.

 كما أعلن  المسؤول ذاته عن إنجاز مقر جديد للأمن الولائي عما قريب بحي زواغي سليمان بالقرب من محطة المسافرين المتعددة الأنماط التي ستنجز قريبا.

 كما تحدث المسؤول نفسه عن مشاريع لإنجاز مقرات جديدة للأمن الحضري بكل من حي بن الشرقي وحي سيساوي بمدينة قسنطينة بالإضافة إلى مقر ثالث للأمن الحضري خارج المدينة سيبنى ببلدية أولاد رحمون.

وتم مؤخرا وضع 5 مراكز للمراقبة المرورية مزودة بأنظمة الإعلام الآلي بمداخل مدينة قسنطينة في انتظار تعميمها عبر مختلف مناطق الولاية بحسب ما أشار إليه  بن عيني، معرجا على أثر هذه المكتسبات في تحسين قدرات تدخل عناصر الشرطة.

وأضاف  بن عيني بأنه تم مؤخرا فتح مقر للشرطة بالقرب من "نصب الأموات" أحد المواقع الرمزية لمدينة الجسور المعلقة الواقعة بأعالي المدينة موضحا بأنه سيتم اتخاذ تدابير أمنية تحسبا لفصل الصيف المقبل.

 أما في جانب تكوين وتحسين أداء الموارد البشرية تحدث  بن عيني عن إنجاز عما قريب مركز للتكوين ولتحسين أداء عناصر الشرطة ومركز لتحسين أداء عناصر الشرطة القضائية.

 وبعد أن نوه بتجاوب القسنطينيين مع مجهود مكافحة مختلف أشكال الجريمة، أوضح  بن عيني بأن المواطنين أظهروا في الآونة الأخيرة حسا عاليا للمسؤولية من خلال مساعدة عناصر الشرطة في التعرف على المجرمين الذين ينشرون الرعب بين الناس وذلك عن طريق الاتصالات الهاتفية والرسائل.

وفي هذا الإطار أوضح رئيس الأمن الولائي بأنه خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 12 أفريل 2013 قامت عناصر الشرطة بـ30 عملية مداهمة صارمة استهدفت 207 نقطة أسفرت عن تقديم 105 شخص للعدالة من بينهم 21 كانوا قيد البحث.

وخلال الثلاثي الأول من عام 2013 تمكنت عناصر الشرطة من توقيف 450 شخصا تورطوا في عديد قضايا الإجرام من بينهم 48 امرأة و14 قاصرا بحسب بن عيني الذي اشار الى حجز أكثر من 6 كيلوغرامات من الكيف المعالج وأكثر من 3 آلاف قرص مهلوس وما يقارب 16 ألف كيس من التبغ المقلد خلال الفترة ذاتها.

 

Add comment


Security code
Refresh

You are here محلي قسنطينة: مشاريع لإنجاز منشآت جديدة لتعزيز التغطية الأمنية
jQuery lightbox clone - prettyPhoto - by Stephane Caron