الجزائر- دمرت عناصر الجيش الوطني الشعبي بباتنة ورشة لصناعة المتفجرات تحوي مواد متفجرة TNTومعدات للتفجير وألغاما تقليدية الصنع وكمية من الذخيرة، في حين دمرت مفرزة أخرى مخبأين  اثنين بتيبازة.

وأفاد بيــان لــوزارة الـدفـــاع الـوطـنـي أنه في إطار مكافحة الإرهاب، كشفت ودمرت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 30 سبتمبر 2016 إثر عملية بحث وتمشيط بمنطقة وستيلي بباتنة/ن.ع.5، ورشة لصناعة المتفجرات تحوي مواد متفجرة TNT ومعدات للتفجير وألغاما تقليدية الصنع وكمية من الذخيرة، في حين دمرت مفرزة أخرى مخبأين (02) اثنين بتيبازة/ن.ع.1.

وأضاف: وفي إطار حماية الحدود ومحاربة الجريمة المنظمة، أحبطت وحدات حرس الحدود بكل من سوق أهراس وتبسة والطارف/ن.ع.5 وتلمسان/ن.ع.2 محاولات تهريب (22338) لتر من الوقود، وبعين قزام/ن.ع.6، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي (24) مهربا وضبطت مركبتين (02) رباعيتي الدفع و(03) مولدات كهربائية و(03) مطارق ضغط."

وأوضح أنه: وببسكرة/ ن.ع.4، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي مهربا كان على متن شاحنة مُحملة بـ (197) هاتف نقال، في حين أوقف عناصر الدرك الوطني بكل من سيدي بلعباس وتلمسان/ن.ع.2، مهربين (02) اثنين، وتم ضبط مركبتين (02) سياحيتين و(1364) وحدة من مختلف المشروبات. 

وأوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي وعناصر الدرك الوطني   (42) مهاجرا غير شرعي من جنسيات إفريقية بكل من تلمسان وعين تموشنت وغليزان/ن.ع.2 والوادي وغرداية/ن.ع.4 وتمنراست/ن.ع.6.  كريم موسى